توصل كونسورتيوم إسباني معني بإنشاء خط قطارات عالية السرعة بين مكة والمدينة لاتفاق مبدئي مع السعودية لاستكمال أعمال المشروع بعد سلسلة من التأخيرات والانتكاسات.

وقالت الحكومة الإسبانية، في بيان، الجمعة 18 نوفمبر/تشرين الثاني: "هذا الاتفاق المبدئي يحل المشاكل، التي ثارت لدى الجانبين أثناء العملية بما يفسح المجال أمام استكمال الأعمال (الخاصة بالمشروع)".

ويضم الكونسورتيوم، المعروف باسم ائتلاف الشعلة، 12 شركة إسبانية من بينها، "أو إتش إل" للبناء، و"إندرا" للهندسة والدفاع، إلى جانب شركتين سعوديتين.

وثار خلاف بين اتحاد الشركات والحكومة السعودية بخصوص المدفوعات.

ويتولى الكونسورتيوم تنفيذ وصيانة مشروع قطار الحرمين العالي السرعة بموجب العقد البالغة قيمته 6.7 مليار يورو (7.11 مليار دولار).