كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الثلاثاء، عن نمو التبادل التجاري بين روسيا والولايات المتحدة خلال العامين الماضيين، رغم العقوبات المتبادلة بين البلدين.
وقال الوزير، إن حجم التجارة الثنائية بلغ العام الماضي 25 مليار دولار، مشيرا إلى وجود زيادة مطردة في حجم التبادل التجاري بين روسيا والولايات المتحدة.

وأضاف، أن هذه النتيجة أقل من المستوى القياسي، الذي سجلته التجارة في 2011، حينها بلغت حوالي 31 مليار دولار، لكن المستوى في 2018 يعد أفضل من النتائج التي سجلتها التجارة بين البلدين تحت إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

ويدل نمو التجارة على رغبة قطاع الأعمال الأمريكي في توطيد العلاقات التجارية مع روسيا، رغم سياسة العقوبات التي تنتهجها واشنطن ضد موسكو.