توقع مستشار وزير الطاقة السعودي، إبراهيم المهنا، أن تتوازن سوق النفط على نحو جيد هذا العام، في مؤشر على أن جهود الدول المنتجة في إطار اتفاق "أوبك+" بدأت تؤتي ثمارها.

وأضاف المهنا خلال قمة للنفط في باريس "هذا العام، شهدنا تطبيق قرار أوبك+. من المحتمل تمديد الخفض حتى نهاية العام بناء على أوضاع السوق".

واتفقت مجموعة الدول المشاركة في اتفاق "أوبك+" العام الماضي على خفض إنتاجها بما مجموعه 1.2 مليون برميل يوميا ابتداء من العام الجاري، وذلك في خطوة تهدف لامتصاص التخمة الزائدة من معروض الخام، وتحقيق توازن بين العرض والطلب.