أوصى صندوق النقد الدولي، الحكومة السعودية، برفع نسبة ضريبة القيمة المضافة البالغة 5%، وهي نسبة يراها الصندوق منخفضة مقارنة بالمعايير العالمية.
وذكر الصندوق، في بيان بعد زيارة فريق خبرائه للمملكة، أنه جرى تطبيق ضريبة القيمة المضافة "بنجاح كبير" في المملكة، لكن ينبغي زيادتها بالتشاور مع الحكومات الخليجية الأخرى.

وعن وضع الميزانية السعودية، قال الصندوق إن ارتفاع الإنفاق العام سيدفع عجز الموازنة السعودية إلى 7% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، وهو ما يزيد كثيرا عن تقديرات الحكومة.

وأضاف أن تقديراته تستند إلى افتراض بلوغ متوسط إنتاج النفط السعودي 10.2 مليون برميل يوميا، ومتوسط سعر النفط 65.5 دولار للبرميل في 2019.

من جهتها تتوقع الحكومة السعودية عجزا في الموازنة نسبته 4.2% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام.

وقال وزير المالية محمد الجدعان في بيان إن تقرير الصندوق "يؤكد تحقيق حكومة المملكة تقدما جيدا في تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية، خاصة في ظل النتائج الإيجابية للتقرير الربعي الأول لأداء الميزانية العامة للعام الجاري 2019".

وأضاف الجدعان أن خفض فاتورة الأجور الحكومية والتركيز على زيادة الإنفاق الرأسمالي بصورة ممنهجة وتوجيه المنافع الاجتماعية بدقة أكبر إلى الفئات المستحقة، ستؤدي جميعها إلى تحقيق وفرة في الميزانية العامة.

يشار إلى أن الاقتصاد السعودي نما العام الماضي بنسبة 2.2%، بعد تراجعه في 2017.