تراجعت أسعار النفط اليوم الجمعة، وصارت تتجه صوب أكبر انخفاض شهري لها منذ نوفمبر الماضي، مع اتساع نطاق النزاعات التجارية، وعودة إنتاج الخام الأمريكي إلى مستويات قياسية.
فيما سجلت عقود الخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" 55.92 دولار للبرميل، بانخفاض نسبته 1.2% عن أحدث تسوية لها، وفي وقت سابق بلغ الخام الأمريكي أدنى مستوياته منذ الثامن من مارس الماضي.

وجاء الانخفاض وسط مخاوف من تباطؤ الاقتصادي العالمي بسبب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، التي يرى خبراء أنها تمثل عامل خطر على أسواق النفط.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صعد التوترات التجارية عالميا بتعهده بفرض رسوم جمركية على جميع السلع القادمة من المكسيك، مثيرا المخاوف بشأن النمو الاقتصادي.

قال كبير استراتيجيي السوق لدى شركة "سي أم سي ماركتس" مايكل مكارثي، في مذكرة نشرت اليوم، إن " عالم الاقتصاد ليس على ما يرام، على الأقل وفقا لمتداولي السندات والسلع الأولية".