أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن مكافحة الفقر وتحسين مستوى معيشة المواطنين الروس من أهم أولويات عمل الحكومة في الفترة القادمة.
وجاء تصريح الرئيس بوتين ردا على سؤال طرح عليه خلال الحوار السنوي المباشر مع المواطنين، مشيرا إلى أن الحكومة الروسية أطلقت مجموعة من المشاريع الوطنية، التي ستنعكس إيجابا على مستوى معيشة المواطن في البلاد.

وأضاف، أن الدخل الحقيقي للمواطنين بدأ بالتعافي تدريجيا بعد تراجعه في الفترة الماضية، مشيرا إلى أن الحكومة قامت العام الجاري بزيادة دخل المتقاعدين بأكثر من 7%.

وبين بوتين، أن الحكومة اضطرت في 2019 لاتخاذ إجراء غير سار وهو زيادة ضريبة القيمة المضافة، وذلك بهدف تعزيز إيرادات الميزانية وتحسين البنى التحتية.
وعن أداء الاقتصاد الروسي، أشار إلى أن أداء الاقتصاد الروسي يظهر مؤشرات نمو قوية، لافتا إلى أن معدل التضخم السنوي في روسيا انخفض إلى دون مستوى الـ5%، ويترافق ذلك مع نمو الناتج المحلي الإجمالي.

وشدد على أن احتياطات روسيا الدولية تزداد، وتجاوزت مؤخرا مستوى النصف تريليون دولار، وأن ديون روسيا الخارجية عند مستوى متدن.

أما ما يتعلق بالقطاع الصحي، فأكد بوتين أن هذا القطاع يواجه مشاكل كثيرة، لكن الحكومة تخطط لبناء 390 مركزا طبيا وترميم 1800 مركز.

يشار إلى أن الخط المباشر مع الرئيس الروسي هو تقليد سنوي يسير عليه بوتين للمرة الـ17، يجيب خلاله عن أسئلة المواطنين على الهواء مباشرة، والتي تتمحور عادة حول الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، وعدد من القضايا الدولية.